منتدى القرية للدعم
السلام عليكم
نرحب بالزائر الكريم ونعلمك أنك إخترت المكان المناسب
يمكنك من اليوم العيش في عالمك الإفتراضي و إنشاء منزلك الخاص
فقط سجل معنا و ستكتشف أنت الباقي
"منتدى القرية"
المواضيع الأخيرة
» حصريا برنامج تسجيل أعضاء أحلى منتدى 2014 علي شركة حوده توداي
من طرف aymen.z الأحد 21 يونيو 2015 - 16:31

» ثلاث خطوات لعلاج ادمان الترامادول
من طرف ريهام السعيد الأربعاء 11 مارس 2015 - 12:09

» علاج الادمان والعلاج النفسى
من طرف نور احمد الخميس 5 مارس 2015 - 12:37

» الترامادول والجنس
من طرف ريهام السعيد الثلاثاء 3 مارس 2015 - 18:16

» علاج الكبتاجون
من طرف ريهام السعيد الخميس 26 فبراير 2015 - 13:34

» افضل نماذج علاج الادمان
من طرف نور احمد الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 18:20

» ماذا تعرف عن ادمان المخدرات ؟؟
من طرف سمر سعد الثلاثاء 24 فبراير 2015 - 17:45

» موقع لتبادل الإعلانات المجانية
من طرف mrghozzi الثلاثاء 3 فبراير 2015 - 4:33

» متجر 4M للردود
من طرف mrghozzi الأربعاء 14 يناير 2015 - 9:03

» إنقطاع الموقع الرسمي للشركة
من طرف mrghozzi الخميس 8 يناير 2015 - 20:56



ا
تذكرني؟


ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟

اذهب الى الأسفل

ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  Empty ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟

مُساهمة من طرف الادارة كريم في الخميس 3 أبريل 2014 - 6:53

السؤال :
- هل هناك علامات قبل وفاة الإنسان سواء كان مؤمنا أو كافرا ؟ وهل للعلامات أوقات محدده ؟

- وإذا تبين له أن أجله قريب ماذا يفعل ؟ ولما نتلقى هذه العلامات إذا كانت موجودة ؟

- وهل هناك طريقة لتخفيف سكرات الموت ؟

- وما أفضل الأعمال الصالحة التي ينصح التمسك بها ؟




الجواب :
الحمد لله
أولا :
لا يعلم أحد من الناس على وجه التحديد متى يموت ، ولا بأي أرض يموت ،
قال تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ عِنْدَهُ عِلْمُ السَّاعَةِ وَيُنَزِّلُ الْغَيْثَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْأَرْحَامِ وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ مَاذَا تَكْسِبُ غَدًا
وَمَا تَدْرِي نَفْسٌ بِأَيِّ أَرْضٍ تَمُوتُ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ ) لقمان/ 34 .


ثانيا :
ليست هناك علامات معينة يتعرف بها الإنسان على قرب أجله وانقضاء عمره ،
وهذا من رحمة الله بعباده ، فإن الإنسان إذا علم متى يكون أجله ،
وعلم أن التوبة تكفر ما قبلها من الخطايا ، ربما انغمس في الذنوب ، وارتكس في الآثام ،
ومنى نفسه أنه قبل موته بساعة من نهار : تاب وأقلع ،
ومثل هذا لا يصلح أن يكون عبدا لله ؛ بل هو عابد لهواه .
بخلاف الواقع الذي لا يدري معه الإنسان متى يموت ،
فالعاقل يتدارك ما فاته سريعا ويبادر بالتوبة والعمل الصالح ،
فإنه لا يدري متى يكون انقضاء أجله ، ولا يزال على ذلك حتى يتوفاه الله ،
ومثل هذا حري أن يكون عبدا صالحا محبا لطاعة الله نافرا من معصية الله .
إلا أن هناك بعض العلامات التي قد تدل على دنو أجل العبد ،
كإصابته بمرض خطير لا يكاد يسلم منه الناس عادة ،
وكذا بلوغه أرذل العمر ، وتعرضه لحادث مهلك ونحو ذلك من الأمور القدرية .

ثالثا :
تقدم في إجابة السؤال رقم : (184737) ذكر العلامات التي تدل على صلاح العبد عند موته ،
والعلامات التي تدل على سوئه .

رابعا :
متى أحس العبد بدنو أجله لمرضه الشديد ونحو ذلك ؛
فالواجب عليه أن يتدارك أمره بالتوبة إلى الله ورد المظالم إلى أهلها والتحلل منهم ،
والمسارعة في العمل الصالح والجد في الرغبة إلى الله والتفرغ لطاعته ،
وطلب الإحسان منه بالعفو والمغفرة ، مع وافر حسن الظن به سبحانه ،
والثقة في عظيم كرمه وواسع رحمته ، وأنه لا يخيب ظن عبد ظن به خيرا .
وقد روى مسلم (2877) عَنْ جَابِرٍ، قَالَ : " سَمِعْتُ النَّبِيَّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ،
قَبْلَ وَفَاتِهِ بِثَلَاثٍ، يَقُولُ: ( لَا يَمُوتَنَّ أَحَدُكُمْ إِلَّا وَهُوَ يُحْسِنُ بِاللهِ الظَّنَّ ) " .
وكذلك الإكثار من مكفرات الذنوب وماحيات الآثام من الاستغفار
والمحافظة على الوضوء والصلاة والحج والعمرة ونحو ذلك .

خامسا :
سكرات الموت آخر شدة يلقاها العبد قبل لقاء الله ،
وسكرات الموت هي آخر ما يكفر الله به عن عبده ،
نسأل الله أن يخفف عنا هذه السكرات وأن يعيننا عليها .
روى البخاري (4449) عن عَائِشَةَ : " أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في مرضه الذي تُوُفِّيَ فِيه
جَعَلَ يُدْخِلُ يَدَيْهِ فِي المَاءِ فَيَمْسَحُ بِهِمَا وَجْهَهُ ،
يَقُولُ : ( لاَ إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ، إِنَّ لِلْمَوْتِ سَكَرَاتٍ ) ثُمَّ نَصَبَ يَدَهُ ، فَجَعَلَ يَقُولُ :
( فِي الرَّفِيقِ الأَعْلَى ) حَتَّى قُبِضَ وَمَالَتْ يَدُهُ " .
وروى الترمذي (978) عَنْ عَائِشَةَ : " أَنَّهَا قَالَتْ :
رَأَيْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَهُوَ بِالمَوْتِ ، وَعِنْدَهُ قَدَحٌ فِيهِ مَاءٌ ،
وَهُوَ يُدْخِلُ يَدَهُ فِي القَدَحِ ، ثُمَّ يَمْسَحُ وَجْهَهُ بِالمَاءِ ،
ثُمَّ يَقُولُ : (اللَّهُمَّ أَعِنِّي عَلَى غَمَرَاتِ المَوْتِ أَوْ سَكَرَاتِ المَوْتِ) .
حسنه الحافظ في "الفتح" (11/362) وضعفه الألباني في " ضعيف الترمذي ".

سئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
هل تخفف صعوبة سكرات الموت من الذنوب ، وكذلك المرض الذي يسبق الموت هل يخفف من الذنوب ؟
فأجاب :
" كل ما يصيب الإنسان من مرض أو شدة أو هم أو غم ، حتى الشوكة تصيبه فإنها كفارة لذنوبه ، ثم إن صبر واحتسب كان له مع التكفير أجر ذلك الصبر الذي قابل به هذه المصيبة التي لحقت به ، ولا فرق في ذلك بين ما يكون في الموت وما يكون قبله " انتهى من " فتاوى نور على الدرب " (24/ 2) بترقيم الشاملة .

ومع شدة الموت وسكرته ، فإن ما يلقاه المؤمن من البشارة والتثبيت عند موته ؛
مما يهون عليه ما يلقى ، ويشوقه إلى ما بعده من لقاء الله .
قال الحافظ ابن حجر رحمه الله :
" الْمَيِّت لَا يَعْدُو أَحَدَ الْقِسْمَيْنِ : إِمَّا مُسْتَرِيحٌ وَإِمَّا مُسْتَرَاحٌ مِنْهُ ،
وَكُلٌّ مِنْهُمَا يَجُوزُ أَنْ يُشَدَّدَ عَلَيْهِ عِنْدَ الْمَوْتِ ، وَأَنْ يُخَفَّفَ ،
وَالْأَوَّلُ هُوَ الَّذِي يَحْصُلُ لَهُ سَكَرَاتُ الْمَوْتِ وَلَا يَتَعَلَّقُ ذَلِكَ بِتَقْوَاهُ وَلَا بِفُجُورِهِ ،
بَلْ إِنْ كَانَ مِنْ أَهْلِ التَّقْوَى ازْدَادَ ثَوَابًا ، وَإِلَّا فَيُكَفَّرُ عَنْهُ بِقَدْرِ ذَلِكَ ،
ثُمَّ يَسْتَرِيحُ مِنْ أَذَى الدُّنْيَا الَّذِي هَذَا خَاتِمَتُهُ ،
وَقَدْ قَالَ عُمَرُ بْنُ عَبْدِ الْعَزِيزِ : مَا أُحِبُّ أَنْ يُهَوَّنَ عَلَيَّ سَكَرَاتُ الْمَوْتِ ، إِنَّهُ لَآخِرُ مَا يُكَفَّرُ بِهِ عَنِ الْمُؤْمِنِ.
وَمَعَ ذَلِكَ فَالَّذِي يَحْصُلُ لِلْمُؤْمِنِ مِنَ الْبُشْرَى ، وَمَسَرَّةِ الْمَلَائِكَةِ بِلِقَائِهِ ،
وَرِفْقِهِمْ بِهِ ، وَفَرَحِهِ بِلِقَاءِ رَبِّهِ : يُهَوِّنُ عَلَيْهِ كُلَّ مَا يَحْصُلُ لَهُ مِنْ أَلَمِ الْمَوْتِ ،
حَتَّى يَصِيرَ كَأَنَّهُ لَا يُحِسُّ بِشَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ " انتهى من "فتح الباري" (11/ 365) .
راجع إجابة السؤال رقم : (135314) .

ولا نعلم طريقة تخفف من سكرات الموت ، إلا أن يفزع العبد إلى ربه في ذلك ،
ويدعو به في العسر واليسر ، ولعلنا أن نفعل مثل ما كان النبي صلى الله عليه وسلم يفعل ،
حيث كان يدخل يديه في الماء ثم يمسح بهما وجهه ويسأل الله أن يعينه على سكرات الموت - كما تقدم - .
على أن بعض السلف كانوا يرون في هذه الشدة الرحمة كما تقدم عن عمر بن عبد العزيز ،
وروى عبد الله بن أحمد في "زوائد الزهد" (ص388) عن إبراهيم النخعي قال :
" كانوا يستحبون للمريض أن يجهد عند الموت "
وعن منصور : " أن إبراهيم كان يحب شدة النزع ".

ولا نعلم أحدا ينجو من هذه الشدة إلا الشهيد ،
فقد روى الإمام أحمد (7953) ، والترمذي (1668) وصححه ، والنسائي (3161) ،
وابن ماجة (2802) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ ، أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ :
( مَا يَجِدُ الشَّهِيدُ مِنْ مَسِّ الْقَتْلِ، إِلَّا كَمَا يَجِدُ أَحَدُكُمْ مَسِّ الْقَرْصَةِ )
وصححه الألباني في " صحيح الترمذي " وغيره .
قال المناوي رحمه الله :
" يعني أنه تعالى يهون عليه الموت ويكفيه سكراته وكربه ،
بل رب شهيد يتلذذ ببذل نفسه في سبيل الله طيبة بها نفسه ؛
كقول خبيب الأنصاري حين قتل:
ولست أبالي حين أقتل مسلما ** علي أي شق كان لله مصرعي "
انتهى من " فيض القدير" (4/ 182) .

سادسا :
الأعمال الصالحة هي كل ما أمر به الشارع وحض عليه وندب إليه ، وبعضها أفضل من بعض ،
ومن أفضل الأعمال الصالحة التي يتقرب بها العبد من ربه ،
وينصح المسلم بالمداومة عليها : كثرة ذكر الله وتلاوة القرآن وبر الوالدين
وصلة الرحم والحج والعمرة وصلاة الليل وصدقة السر وحسن الخلق
وإفشاء السلام وإطعام الطعام وصدق الحديث والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
وحب الخير للناس وكف الأذى عنهم والتعاون على البر والتقوى
والإصلاح بين الناس ونحو ذلك من أعمال البر .


وننصح الأخت السائلة أن تجعل من ذكر الموت وشدته ما يحثها على تقوى الله والعمل الصالح ؛
فإن العبد إذا اتقى الله وأحسن العمل يسر الله عليه كل عسير ،
وفرج عنه كل هم ، وكشف عنه كل شدة .

والله أعلم .
الادارة كريم
الادارة كريم
عضو متألق
عضو متألق

البطاقة
الجنس الجنس : ذكر
القرية : ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  Ghkys10
عدد المساهمات : 200
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 01/03/2014
العمر : 24
إسم المنتدى إسم المنتدى : منتدى المسلمين فى الجنة

http://www.muslims-j.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  Empty رد: ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟

مُساهمة من طرف 7anin في الجمعة 11 أبريل 2014 - 12:59

اسعد الله قلوبكم وامتعها بالخير دوماً
أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه
وردكم المفعم بالحب والعطاء
دمتم بخير وعافية
لكم خالص احترامي


ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  CKFNDC

للترشح للإشراف إضغط هنا
لتقديم شكوى بأحد الأعضاء إضغط هنا
7anin
7anin
مشرفة المنابر الإسلامية
مشرفة المنابر الإسلامية

البطاقة
الجنس الجنس : انثى
القرية : ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  1knwj10
عدد المساهمات : 36
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 30/03/2013
العمر : 23
إسم المنتدى إسم المنتدى : شبكة الدعوة السلفية

http://daawa-salafya.arabepro.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  Empty رد: ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟

مُساهمة من طرف daawa في الجمعة 11 أبريل 2014 - 13:05

اسعد الله قلوبكم وامتعها بالخير دوماً
أسعدني كثيرا مروركم وتعطيركم هذه الصفحه
وردكم المفعم بالحب والعطاء
دمتم بخير وعافية
لكم خالص احترامي


ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  AC9DmC
للترشح للإشراف إضغط هنا
لتقديم شكوى بأحد الأعضاء إضغط هنا
daawa
daawa
عون أمني
عون أمني

البطاقة
الجنس الجنس : ذكر
القرية : ماذا يفعل الإنسان إذا أحس بقرب أجله ؟  Tozw610
عدد المساهمات : 118
السٌّمعَة : 10
تاريخ التسجيل : 10/04/2014
العمر : 24
إسم المنتدى إسم المنتدى : شبكة الدعوة السلفية

http://daawa-salafya.arabepro.com/

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى